recent
أخبار ساخنة

أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة

open world
الصفحة الرئيسية

اوضاع الرضاعه الصحيحه لحديثي الولاده
اوضاع الرضاعه الصحيحه لحديثي الولاده

أوضاع الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة


أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة هي هدية لا يمكن لأحد سوي الأم منحها للطفل ، ومن المرجح أن يعرف الطفل الذي يتمتع بصحة جيدة وكامل فترة الحمل ما يجب فعله بشكل غريزي عند الاقتراب من الثدي ، بالإضافة إلي أن رضاعة الثدي تساعدك أنت وطفلك على الإستمتاع بالرضاعة الطبيعية ؛ تكتشف كل أم أوضاع الرضاعة الصحيحة والمريحة التي تصلح لها ولطفلها الرضيع ، وما يصلح لأم قد لا يصلح لأم أخرى ، لأن تعلم الرضاعة الطبيعية يشبه تعلم الأم والطفل الرقص . 


تعزز الرضاعة الطبيعية الصحة للأم و الطفل معا ، خاصةً أن للرضاعة الطبيعية فوائد عديدة لطفلك ، فحليب الأم غني بالعناصر الغذائية ، ويحتوي على أجسام مضادة تساعد في حماية الطفل من العدوى ، كما يمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية في منع متلازمة موت الرضع المفاجئ ( SIDS ). الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية و يرضعون من الثدي أقل عرضة للإصابة بالحساسية ، والربو ، والسكري ، وأقل عرضة لزيادة الوزن .


بالإضافة إلي أن الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة لها فوائد للأم المرضعة أيضاً ؛ فالرضاعة الطبيعية تساعد الرحم على العودة إلى حجمه الطبيعي بعد التمدد أثناء الحمل ، كما أنها أرخص من استخدام الحليب الصناعي وليس عليك غسل الزجاجات ، بالإضافة إلي أن إرضاع طفلك من الثدي يمكن أن يساعدك على إنقاص الوزن بشكل أسرع ، ويمكن أن يؤخر عودة الدورة الشهرية ، ومع ذلك ، لا يجب الاعتماد عليها لمنع الحمل . 


النساء حديثي الولادة اللائي يرضعن من الثدي لديهن مخاطر أقل للإصابة بالسكري من النوع 2 وسرطان الثدي ، وسرطان المبيض ، وارتفاع ضغط الدم ، وأمراض القلب .


بمجرد ولادة طفلك ، سيبدأ ثدياك بالإمتلاء ، وسينتج جسمك اللبأ ، رقيقاً أو سميكاً ولونه أصفر أكثر ، حيث يتدفق الحليب الجاهز بشكل أبطأ لمساعدة طفلك على تعلم الرضاعة ، ويكون معظم الأطفال جاهزين للأكل بعد ساعة إلى ساعتين من الولادة .


يقوم ثدي الأم بصنع الحليب بشكل طبيعي ، لكن توصيله من ثدي الأم إلى بطن الرضيع يتطلب القليل من المعرفة والكثير من الممارسة ، ويتوقف الكثير من سرعة تعلم الرضاعة وإنتاج المزيد من الحليب لتلبية طلب طفلك علي وضعيه الرضاعه الصحيحه ، وبالنسبة إلى كل أم وطفل جديد تقريباً ، تكون المحاولات الأولى للرضاعة الطبيعية عشوائية ، ويقابلها الكثير من سوء الحظ ، في أحسن الأحوال .


الخطوات الأولي قبل القيام بأوضاع الرضاعة الطبيعية لطفلك


  • اغسلي يديك قبل كل رضعة .
  • ضعي طفلك في أحد أوضاع الرضاعة الطبيعية .
  • ضعي إبهام يدك الحرة فوق ثديك وأصابعك الأخرى أسفله .
  • المس شفتي طفلك بحلمة الثدي حتى يفتح فمه على مصراعيه .
  • ضعي حلمة ثديك بالكامل في فم طفلك واجذبي طفلك بالقرب منك ، يتيح ذلك لفك طفلك الضغط على قنوات الحليب أسفل الحلمة .
  • قومي بالتبديل بين وضعيات الرضاعة الطبيعية للحصول علي وضعية رضاعة مريحة لك وللرضيع .


لا يجب النوم أثناء الرضاعة في أي من أوضاع الرضاعة الطبيعية ، لأن النوم المشترك يشكل خطراً على طفلك ، حيث يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ ( SIDS ) ، أو احتمال الإنقلاب علية أثناء النوم . 
 

الوضعية المناسبة ضرورية لمساعدة المولود الجديد على الالتصاق بالطريقة الصحيحة ، فضلاً عن الوقاية من وجع الحلمة ومشاكل الرضاعة الطبيعية الأخرى ، فتظل حلمتا ثدييك بصحة جيدة ويمكن لطفلك الرضاعة بشكل أكثر كفاءة ، كما يعد القلق بشأن التهاب الحلمات أو الرضاعة الطبيعية أكثر راحة سبباً شائعاً لاتصال الأمهات بإستشاري الرضاعة .


كوني مطمئنةً إلى أن العديد من الأمهات قد نجحن في إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية لعدة قرون بمختلف وضعيات الرضاعة ، ولا تهدف هذه الاقتراحات إلى إخبار الأم بأنها إذا اتبعت جميع الخطوات ، فسيكون الوضع صحيحاً ، وتهدف الاقتراحات إلى تزويدك بأفكار حول كيفية تعلم الرضاعة الطبيعية والاستمتاع بتجربة الرضاعة الطبيعية . 


بالنسبة لمعظم الأمهات ، تعتبر الرضاعة الطبيعية مهارة مكتسبة ؛ على وجه الخصوص ، قد تحتاج الأمهات إلى المساعدة في تعلم كيفية وضع الطفل وإرفاقه للتأكد من قدرتها على إطعام الطفل بشكل مريح وأن الطفل قادر على امتصاص الحليب بنجاح ؛ ومع ذلك ، يتطلب الأمر وصف طريقة الرضاعة لحديثي الولادة التي وجدتها الأمهات الأخريات تعمل جيداً بالنسبة لهن أثناء الرضاعة أطفالهن . 


ما هي الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية أو كيف أحمل طفلي أثناء الرضاعة ؟


هناك العديد من أوضاع الرضاعة الطبيعية التي قد تعمل لكل أم ، وعموماً يجب أن يتم وضع الرضيع بحيث يكون مواجهاً لجسم الأم مع محاذاة رأسه وكتفيه وفخذيه ، ومن المؤكد أنك ستحتاجين إلى تجربة بعض أوضاع الرضاعة الطبيعية قبل العثور على الوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة الطبيعية . 


مثل إرضاع طفلك في وضعية المهد ، وضعية المهد المعكوس ، الرضاعة في وضعية الكرة ، والاستلقاء على الجانب ، وضع الاستلقاء على الظهر بعد الولادة القيصرية ، وضع الكوالا ، استلقاء طفلك علي ظهره ، وأخيراً وضعية رضاعة اليد الراقصة ؛ أيضاً يمكنك تجربة أحد هذه الوضعيات للتوأم مثل الرضاعة في وضعية الكرة المزدوجة ، و إرضاع التوأم بشكل منفصل .


لا توجد طريقة صحيحة أو طريقة خاطئة لحمل الطفل أثناء الرضاعة ، لكن الوضع الصحيح المقصود به الوضع الأفضل الذي يناسبك أنت وطفلك ، لأنه قد يساعدك التنوع في أوضاع الرضاعة الطبيعية لطفلك حديث الولادة في تجنب التهاب الحلمات . 


مع بعض التجارب والأخطاء ، سوف تجدين أن وضع الرضاعة الطبيعية يناسبك أفضل ، وفي أي وقت من الأوقات ، ستكوني محترفةً في إرضاع طفلك رضاعة طبيعية .


أشياء مهمة عند إختيار وضعيه الرضاعه الصحيحه لحديثي الولاده ؛ تذكري أن :


  • تجمعي كل ما تحتاجيه ، مثل مشروب ، أو وجبات خفيفة ، أو هاتفك المحمول ، أو جهاز التحكم عن بُعد الخاص بالتلفزيون ، أو كتاب أو مجلة ، قبل البدء في إرضاع الطفل . ولا تنسي أن تحصلي على القليل من التنزة لنفسك أولاً ، فقد لا تتمكني من النهوض مرة أخرى لبعض الوقت !
  • تأكدي من أن طفلك مرتاح . مهما كان وضع الرضاعة الطبيعية الذي تكونين فيه ، يجب أن يكون طفلك مستقرًا ومدعومًا ، ولا ينبغي أن يلتوي رأسه ورقبته وعموده الفقري .
  • تأكدي من أنك تشعري بالاسترخاء والراحة أيضاً ، بإستخدام الوسائد أو المناشف الملفوفة لدعم ظهرك أو ذراعيك إذا احتجت إلى ذلك .
  • تحققي من أن طفلك يلتصق بالثدي بشكل صحيح ، لأن إمساك طفلك للثدي جيداً يعتبر أمراً حيوياً للرضاعة الطبيعية المريحة .
  • إذا كان طفلك يكافح من أجل الإمساك بالثدي أو كانت الرضاعة الطبيعية مؤلمة ، فاطلبي المساعدة من استشاري الرضاعة أو أخصائي الرضاعة الطبيعية ، سيقوم بإطلاعك على كيفية دعم طفلك لمساعدتك على الرضاعة بشكل أكثر راحة .

بعض النصائح العامة عند الرضاعة الطبيعية وقبل إتخاذ أحد أوضاع الرضاعة هي : 


  • لا تنسي أن تتبولي قبل الإرضاع لأنك قد لا تحصلي على الوقت بمجرد أن يبدأ الطفل في الإمساك بثديك للرضاعة .

  • اتخذي وضعية مريحة مع دعامة الظهر والوسائد التي تدعم ذراعيك وطفلك ودعم قدميك بمسند للقدمين ؛ ضعي الطفل بالقرب منك ، مع ثني وركيه ، حتى لا يضطر إلى إدارة رأسه للوصول إلى ثديك . 

  • استمتعي ، إذا كنت تشعر بالألم ، افصل الطفل برفق وحاول مرة أخرى ؛ لأنه قد يلزم تكرار هذه الخطوات بشكل متكرر خلال الأسابيع الأولى . 

  • تجاوزي الأساسيات عندما تصبحي أنت وطفلك أكثر خبرة في الرضاعة الطبيعية ، ستجدي أن أوضاع الرضاعة الطبيعية يمكن تغييرها بعدة طرق ، حتى من الرضاعة إلى الرضاعة ؛ طالما أنك مرتاحة وطفلك الرضيع يرضع بنجاح ، فإستخدمي ما يناسبك . 

  • قبل تجربة الرضاعة في حاملة الطفل ، حاولي وضع طفلك على صدرك في وضع مستقيم للرضاعة حتى يعتاد كل منكما على هذا الوضع . 

  • إذا كنت بحاجة إلى حمل ثديك أثناء الرضاعة الطبيعية لطفلك على الأريكة ، فستحتاجي إلى حمل ثديك أثناء الرضاعة الطبيعية في حاملة الأطفال .

    أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة

  • يمكن أن يسبب الانحناء على طفلك آلام الظهر أو إجهاد الرقبة والكتف أو التهاب الحلمات ؛ ضعي نفسك بشكل مريح في السرير أو على الأريكة أو على كرسي مع دعم للظهر ووسائد لدعم رأسك وكتفيك وذراعيك أيضاً . 

  • يجب أن يكون طفلك دائماً قادراً على تحريك رأسه أثناء الرضاعة ، لأنه من الصعب البلع والمص عندما تكون رأس طفلك ثابتة ؛ للسلامة ، يجب أن يكون الطفل قادراً على سحب رأسه للخلف عن الحلمة عند الانتهاء من الرضاعة أو في حالة تغطية أنفه .

  • تجنبي أوضاع الرضاعة التي تضع عنق الرضيع حديث الولادة وجسمه في حالة انثناء مفرط ، لأنها تجعله عرضة لانقطاع التنفس الموضعي بسبب انسداد مجرى الهواء ، لأن هذا يزيد من خطر الموت المفاجئ وعدم التشبع بالأكسجين .

  • يؤدي الضغط على مؤخرة رأس الرضيع إلى انسداد أنف الرضيع ويجعل التنفس صعباً ، كما يؤدي الضغط على الرأس إلى انحناء الرضيع بعيداً عن الثدي أو عض الحلمة أو النزول عن الثدي ، ويؤدي دفع الرأس أيضاً إلى تعكير وضع اللسان عند الإغلاق .

  • تأكدي من أن أذن وكتف ووركي طفلك يجب أن تكون في خط مستقيم ؛ كطفل حديث الولادة ، يجب أن يكون رأس طفلك وأسفله متساويين مع بعضهما البعض . 

  • دعي خد طفلك يرتاح في مكان ما بالقرب من ثديك العاري ، ثم افركي الحلمة على الشفة العليا للطفل لتشجيع الطفل على فتح فمه على مصراعيه ؛ قربي طفلك واجعلي ذقنه تلمس ثديك أولاً ، ثم يلمس أنفه ثديك . 

  • أجعلي الطفل بالقرب منك مع ثني الوركين ؛ تحتاج أقدام الطفل إلى أن يدعمها جسمك حتى لا تتدلى في الهواء ؛ إستخدمي إحدى يديك لإمساك ثديك حسب الحاجة والأخرى لدعم فخذ الطفل أو مؤخرته .

  • إذا شعرت بالألم ، أفصلي الطفل برفق بإستخدام إصبعك في زاوية فم الطفل وحاولي مرة أخرى ؛ يمكن أن يؤدي سحب ثديك من فم الطفل فجأة إلى إصابة الحلمة ، سواء كنت تعاني من مشاكل في الإغلاق وتحتاجي إلى إعادة الرضاعة أو أن طفلك قد انتهى من الرضاعة ولكنه لا يزال متمسكاً بالثدي . 

  • بعد إختيار أياً من أوضاع الرضاعة الطبيعية للطفل ، تدربي علي الرضاعة الطبيعية بدون استخدام اليدين ، وعندما يكبر الطفل يمكنه حمل الثدي وتوجيهه . قد تجدي أنه من المفيد ، وضع منشفة مطوية أو قطعة قماش تجشؤ تحت صدرك للمساعدة في دعمه !

  • أبقي أصابعك على الأقل بوصتين خلف الحلمة والهالة حتى يتمكن طفلك من الحصول على إمساك ثدي كامل .

  • أثناء الرضاعة الطبيعية ، استخدمي يدك الحرة لدعم ثديك بقبضة على شكل حرف C ، أربعة أصابع على جانب واحد من الثدي والإبهام على الجانب الآخر ، أو تثبيت V ، السبابة والأصابع الوسطى مفلطحة على جانبي صدر .

  • قومي بالتبديل بين الثديين في كل رضعة لزيادة إنتاج الحليبخذي أنفاساً عميقة وأغمضي عينيك وفكري بأفكار سلمية ومهدئة ؛ احتفظي بكوب أو زجاجة من الماء في متناول اليد للشرب أثناء الرضاعة ، سيساعدك البقاء رطبةً على إنتاج الحليب .

  • إذا كنت تعتقدي أنه من المحتمل أن تنامي أثناء الرضاعة الطبيعية ، فقومي بإطعام طفلك على السرير بدلاً من الأريكة أو الكرسي المبطن ، وهو أمر أكثر خطورة لأن الأطفال يمكن أن يعلقوا بين الوسائد .

  • إذا كنت تتناولي دواءً أو تتناولي أطعمة تسبب حساسية للطفل وتزعج بطنه ، تحدثي مع طبيب الرضاعة أو طبيب الأطفال ، سيقدم لك قائمة لتجنب بعض الأطعمة والأدوية الضارة لصحة طفلك .

  • انتبهي لما تأكليه ولاحظي كيف يتصرف طفلك بعد الرضاعة ، لأن بعض الأطعمة يمكن أن تزعج طفلك وتسبب له القئ أو الإسهال أو الطفح الجلدي أو المغص أو تجعلة غازياً ، لذلك عليك التوقف عن تناول الأطعمة التي تؤثر عليه ، مثل الأطعمة الغنية بالتوابل والبروكلي والحليب ، أو الأطعمة التي يمكن أن تجعل الطفل يعاني من صعوبة في التنفس ويصاب بالحساسية مثل البيض والفول السوداني . 


كيف تساعد أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة طفلك في إمساك الثدي بشكل جيد

تساعد أوضاع الرضاعة الطبيعية التي تختارها في التأكد من أن الطفل قادراً على الالتصاق بالثديين بشكل صحيح ؛ الطريقة التي تدعمي بها ثديك خلال عملية الرضاعة مهمة أيضاً ؛ هناك ثلاث طرق رئيسية لدعم الثدي حتى يتمكن الطفل من الإمساك به بشكل أفضل وأسهل . 


جربي هذه الأوضاع لليد لمساعدة طفلك في الحصول على إغلاق جيد :


  • وضع يد الأم لدعم الثدي هو جزء لا يتجزء من وضعية الرضاعة ؛ تمسكي ثديك علي شكل U ، حيث تضعي يدك على القفص الصدري أسفل صدرك ، وقومي بكوب الثدي بيدك بحيث يكون إبهامك من الخارج وأصابعك من الداخل ؛ ستبدو يدك على شكل حرف " U " ، مع وجود الثدي في المساحة المفتوحة للشكل U ، وهذا هو وضع أصابع اليد عند وضع رضاعة اليد الراقصة .

  • تجعلي يدك علي حرف C ، حيث تلفي يدك حول جانب الثدي ، مع وضع إبهامك في الأعلى وأصابعك معاً تحتها ؛ يجب أن تشكل أصابعك وإبهامك شكل C ، وتأكدي من أن أصابعك وإبهامك ليست قريبة جداً من الحلمة ، يجب أن يكون هناك الكثير من أنسجة الثدي حتى يلتصق بها الطفل .

  • إمساك أو تقليب بشكل C مبالغ فيه ؛ بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مشكلة في الإمساك أو الحصول على إغلاق ثدي عميق بدرجة كافية ، ضعي يدك في وضع C ، ثم ادفعي إبهامك لأسفل في أنسجة الثدي واسحبيها لأعلى بحيث تشير حلمة ثديك إلى أعلى ، ثم تقومين بشكل أساسي بشد الجلد لأعلى للحصول على ثدي ذي مظهر أو أكثر جاذبية ؛ عند الإمساك بالرضيع ، ضعي فمه على الجزء السفلي من الثدي ثم لفي الحلمة في فمه ؛ هذا يساعد طفلك على الحصول على إغلاق أعمق .

ملحوظة : قد تشير الحاجة إلى فترات أطول لإمساك الثدي بانتظام إلى وجود مشكلة في الرضاعة الطبيعية مثل ربط الشفة أو اللسان ، لذا اتصلي باستشاري الرضاعة أو طبيب أسنان الأطفال ؛ يمكن لبعض أطباء الأنف والأذن والحنجرة أن يتعاملوا مع ربط الشفاه واللسان أيضاً ، لذا اسألي طبيب الأطفال عن التوصيات لشخص يمكنه التحقق من ذلك وتصحيحه إذا لزم الأمر .


قبل الولادة خلال فترة الحمل ، يمكن للنصائح التالية مساعدتك علي الانطلاق إلى بداية جيدة ، وتحضيرك من اجل رضاعه المولود طبيعياً .


  • رعاية ما قبل الولادة ؛ من المهم أن تعتني بنفسك وبطفلك ، حيث يواجه الأطفال الذين يولدون مبكراً صعوبة في الرضاعة الطبيعية .
  • تحدثي إلى طبيبك بشأن الرضاعة الطبيعية ؛ وتأكدي من أن طبيبك يعلم أنك تخططي للرضاعة الطبيعية ؛ تجد بعض النساء أن حضور فصل دراسي يمكن أن يساعدهن في التدرب على الواقع الحقيقي للرضاعة الطبيعية .
  • خططي مسبقاً عن طريق شراء العناصر التي تحتاجيها ، حيث يمكن أن تشمل وسادة الرضاعة وحمالة الصدر والأغطية . 


وسائد الرضاعة الطبيعية


بالتأكيد يمكنك استخدام الوسائد العادية ، ولكن وسائد الرضاعة الطبيعية مثالية ، لأنها مخصصة لدعم جسمك أثناء الفترات الطويلة من أوضاع الرضاعة الطبيعية ، وتناسب شكلك ولست بحاجة إلى إعادة تكديس وسائد السرير هذه مراراً وتكراراً . 


تعد Boppy  و My Brest Friend معايير وسائد للرضاعة الطبيعية ، وهي محبوبة من قبل العديد من الأمهات المرضعات ؛ على الرغم من أن وسادة Nesting باهظة الثمن ، إلا أنها رائعة في تشكيلها لك ولطفلك للحصول على دعم مثالي .


إستخدمي كريم حلمة الثدي لتخفيف ألم الثدي

 

يمكن أن تتسبب الأوضاع الخاطئة للرضاعة الطبيعية في تقرحات حلمات ثدي الأم ، ولا يوجد شيء أسوأ من ألم الحلمة عندما تحاولي إطعام طفلك الجائع ، قد تعانين من تشققات حلمات الثدي في الرضاعة الطبيعية ، وقد يزداد الألم لدرجة أن تفكري آلاف المرات في الاستسلام والتوقف عن الرضاعة ، لكن الصمود من أجل صحة طفلك وحصولة علي الذهب السائل من الثدي ، يجعلك تستمدي القوة وتجربي العديد من الطرق والتي منها الفعال ومنها عديم الفائدة ، وهناك طرق ووصفات طبيعية يمكن أن تخفف من الألم مثل ، خل التفاح ، ومكعبات الثلج ، وزيت الزيتون ، والألو فيرا ، وأكياس شاي البابونج . 


أولاً يمكن أن يكون السبب في ألم ثديك وضعية الرضاعة وإذا كان كذلك ، عليك أن تجربي أي من أوضاع الطبيعية الآخري ؛ أيضاً لحسن الحظ ، يمكن لكريمات الحلمة أن تهدئ حلماتك المؤلمة بين فترات الرضاعة لتسهيل هذه المرحلة العصيبة على كل أم جديدة ، ومن أجل الاستمتاع بتجربة الأمومة دون الشعور بالانزعاج ، وهي آمنة تماماً لطفلك ، لأن هذا المنتج مصنوع من زيت الزيتون البكر وشمع العسل وزبدة الشيا وجذر الخطمي وآذريون . 


إذا كنت تعانين من ألم في الحلمة ، فيمكنك تجربة كريم الحلمة المصنوع من DIY والذي يهدئ أنسجة الأم ويعزز ميكروبيوم الطفل ؛ أيضاً من أمثلة كريمات الثدي الآخري سانوسان Sanosan ، ميبو Mebo ، دكتارين جل Daktarin Gel ، أورينت - إن ORIENT-N ، بيورلان Purelan .

أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة للأطفال حديثي الولادة

الطرق الأخرى للمساعدة في شفاء حلمات الثدي هي :


  • تأكدي من أن طفلك يمص بالطريقة الصحيحة ، وإذا كان المص يؤلم ، فقد لا يكون فم طفلك في الوضع الصحيح .
  • قدمي لطفلك الحلمة الأقل ألماً في حلمتي ثديك ، لأنه قد يكون مص طفلك أقل قوة بعد الدقائق القليلة الأولى .
  • إذا أمكن ، ضعي الأجزاء المتشققة أو اللينة من ثديك في زاوية فم طفلك ؛ بهذه الطريقة تحصل البقع على ضغط أقل أثناء الرضاعة .
  • دعي حلماتك تجف في الهواء بين الوجبات ، بدلاً من مسح الحليب من عليها .
  • اغسلي حلماتك يومياً بالماء الدافئ ، بدون إستخدام الصابون أو المستحضر الذي قد يحتوي على كحول ، لأنه يمكن أن يجفف بشرتك .
  • افركي اللانولين على الحلمتين للمساعدة على تهدئتهما .
  • تجنبي ضمادات الثدي المبطنة بالبلاستيك ، وقومي بتغييرها بين الوجبات للحفاظ على جفاف حلمتك .
  • أفرغي الحليب بيدك حتى يحدث رد الفعل المنعكس ، لأنه يمكن أن يساعد في تسهيل تدفق الحليب الخاص بك بحيث يقل امتصاص طفلك .


google-playkhamsatmostaqltradent