recent
أخبار ساخنة

12 أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة

open world
الصفحة الرئيسية

 

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضعية الإستلقاء

12 أفضل وضعية صحيحة للرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة


هل تمرين بمرحلة أمومة جديدة ولا تعرفين الأوضاع الصحيحة لإرضاع طفلك الصغير ؟ هل تشعرين بالألم في ثدييك أثناء رضاعة الطفل ويصاب صدرك بالالتهابات والقرح بسبب الرضاعة ؟ هل يصرخ طفلك باستمرار أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب انتفاخ بطنه عند إبتلاع الهواء أثناء الرضاعة ؟.. إن كنت تمرين بأحد هذه المشاكل الناتجة عن الرضاعة الطبيعية فهذا الموضوع يهمك .



تتميز احتياجاتك أنت وطفلك عن كل الأمهات والأطفال الآخرين ، ولذلك فإن طريقة رضاعة واحدة من الممكن ألا تُلائم جميع الأمهات وأطفالهن ؛ هنالك العديد من وضعيات الرضاعة الطبيعية المختلفة ، بدايةً من الرضاعة في وضعية المهد المتقاطع وحتى وضعية كرة القدم ؛ من الجيد القيام بتغيير وضعيات الرضاعة الطبيعية من جلسة رضاعة لآخري بغية إفراغ الحليب من ثدييك ولتجنب بعض المشاكل الصحية كالتهاب الثدي . تابعي القراءة لتتعرفي على الوضعيات المختلفة للرضاعة و بعض النصائح المفيدة للرضاعة الطبيعية .


الرضاعة الطبيعية في وضعية الاستلقاء - Laid-back breastfeeding or reclined position


من أفضل أشهر أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة ، والمعروف أيضاً باسم التنشئة البيولوجية ، وهذه وضعية جيدة للرضاعة الطبيعية للأمهات الجدد ، حيث تعمل وضعية الاستلقاء علي زيادة فترة الرضاعة الطبيعية التي هي من أولويات الصحة العامة المعترف بها .


تعمل الرضاعة الطبيعية في وضعية الاستلقاء على تحفيز ردود أفعال الطفل لإيجاد الحلمة والبدء في الرضاعة من تلقاء نفسه ، لأنه إذا تم وضع طفلك على صدرك أو بطنك بمجرد ولادته ، سوف يشق طريقه بشكل غريزي نحو أحد ثدييك وسيفتح فمه للحلمتين ويحاول الإمساك بهما ، وهذا ما يعرف باسم " الزحف على الثدي ". 


تشير ردود الفعل البدائية لحديثي الولادة إلى أكثر من 50 استجابة منعكسة غير مشروطة ، بالإضافة إلى سلوكيات عفوية للمحفزات البيئية ، وتشمل السلوكيات أو ردود الفعل العفوية الخطو والزحف والتجذير والامتصاص والبلع وحركات اليد للفم وحركات الرأس والخد واللسان والشفتين . 


ومن هنا يبدأ الترابط بين الأم والطفل ، حيث يساعد ملامسة جلد طفلك لجلدك على تحفيز غريزة التغذية لديه ، بينما تساعده الجاذبية على التماسك بشكل جيد وإبقائه في مكانه ، ومع ذلك ، لا تقتصر الرضاعة الطبيعية على الأطفال حديثي الولادة فحسب ، بل يمكن أن تكون فعالة بشكل جيد مع الأطفال في أي عمر . 


قد تكون الرضاعة الطبيعية في وضع الاستلقاء مفيدةً بشكل خاص إذا كان طفلك يكافح من أجل الإمساك بحلماتك مرة آخري ، أو إذا كان الرضيع لا يحب لمس رأسه أثناء الرضاعة ، أو إذا كان ثدياك كبيرًا ، مثل إيزابيل وهي أم لطفلة " تقول اكتشفت إن وزن  ثديي الكبير وطفلي الصغير كانا 6 أرطال ، جعل الوضع صعباً في البداية ، ومع العلم كان وزن طفلي 2.7 كجم ".


لقد استغرق الأمر بضعة أسابيع لأدرك أنه لا أستطيع القيام بأي من أوضاع الرضاعة الطبيعية لطفلي حديث الولادة ، و في النهاية كنت أرضع وأنا مستلقية بشكل أساسي وطفلي متوازن فوقي ". لكن كان من المحتمل أن تكوني أكثر راحة إذا كنت تستلقي علي جانبك بدلاً من الاستلقاء على ظهرك ، وإستخدام الوسائد يدعمك لكي يمكنك رؤية طفلك .


الرضاعة طبيعياً مهمة خصوصاً ، إذا كان لديك نزول قوي للأسفل ، وهو الشعور بضغط غير طبيعي وثقل في منطقة أسفل البطن والمهبل ، أو وجود نسيج غريب خارج فتحة المهبل .

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها بوضعية المهد

رضاعة وضعية المهد - cradle hold breastfeeding


هذا هو الوضع الكلاسيكي الذي يتخيله معظمنا عندما نفكر في الرضاعة الطبيعية ، فهو مفيد للأطفال الذين يعانون من ضعف المص ، كما أنه يوفر دعما إضافيا للرأس ، ويتضمن وضع المهد الجلوس بشكل مستقيم مع وضع طفلك على جانبه ورأسه ورقبته على طول ساعدك وجسمه على بطنك . 


على الرغم من أن هذه الوضعية هي الأكثر شيوعاً وسهولة في الرضاعة الطبيعية للطفل الأكبر سناً بقليل ، أي 3 أشهر وما بعدها ، إلا أنه ليس من السهل دائماً التعامل مع المولود الجديد ، لأنه لا يمنح طفلك نفس القدر من الدعم الذي يقدمة البعض الآخر ، فقد توفر لك وسادة للرضاعة الطبيعية خلفك و في حضنك مزيداً من الدعم ، لدعم طفلك أو ذراعيك ، وتجنب إجهاد ظهرك أو كتفيك .

أقرئي أيضا : نصائح لتغير وضعية الجنين داخل الرحم

إذا كنت تستخدمي وسادة للرضاعة الطبيعية ، فتأكدي من أنها لا ترفع طفلك عالياً ، فيجب أن يظل ثدييك في ارتفاعهما الطبيعي أثناء الرضاعة لتجنب التهاب الحلمات والإغلاق المتوتر علي الحلمة . أيضاً الرضاعة الطبيعية في وضع المهد ممتازة للأمهات اللاتي يرغبن في أن يكون لهم خصوصية في الأماكن العامة أيضًا .


رضاعة وضع المهد من أفضل اوضاع الرضاعة الطبيعية للأطفال الذين تم ولادتهم عن طريق المهبل . تقول بعض الأمهات إن حمل الطفل يجعل من الصعب توجيه فمه إلى الحلمة ، لذلك قد ترغبي في الإنتظار لإستخدام هذا الوضع حتى تصبحي أكثر راحة مع الرضاعة الطبيعية ، عادةً عندما يكون طفلك بعمر 4 إلى 6 أسابيع ، لأنه قد تجد النساء اللواتي خضعن لعملية قيصرية أنه يمثل ضغطاً كبيراً على بطنهن .


تقول إحدي الأمهات المرضعة " لقد استخدمت وضع المهد أثناء الرضاعة الطبيعية ، لأنه من أنجح أوضاع الرضاعة ! شعرت بالراحة وأحببت وضعية الجلوس وأنا أنظر إلى طفلي .

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضع المهد المعكوس


رضاعة المهد المعكوس - cross cradle breastfeeding 


الرضاعة في وضع المهد المعكوس يبدو مشابهاً لوضع المهد ولكن ذراعيك يتبادلان الأدوار بحيث يقع جسم طفلك على طول ساعدك الآخر ، الهدف هو دعم طفلك حول رقبته وكتفيه للسماح له بإمالة رأسه قبل الإغلاق علي الحلمة . هذه وضعية رائعة للرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة وهي جيدة أيضًا للأطفال الصغار والذين يعانون من صعوبات في الإغلاق .


نظراً لأن طفلك مدعوم بالكامل على ذراعك الأخرى ، فلديك المزيد من التحكم في وضعه ، ويمكنك استخدام يدك الحرة الآخري للتحكم في ثديك . تقول جولي ، وهي أم لطفلين " أحب مرونة وضع المهد المعكوس ، لأنه يمنحني يدًا حرة لرعاية طفلي الصغير في نفس الوقت ".


في الأيام الأولى من الرضاعة ، لا تحملي طفلك من حول رأسه لأنك قد تدفعين ذقنه إلى صدره ، وهذا يمكن أن يؤدي إلى إمساك ثدي سئ ، حيث تصطدم الحلمة بقاعدة لسان الرضيع بدلاً من حنكه وتسبب تقرح الحلمات لك ، لكن عندما يكبر طفلك ، يصبح وضع رضاعة المهد المعكوس أسهل بكثير ، ويمكنك إراحة رأس طفلك في يدك . 

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضعية الكرة

الرضاعة في وضعية الكرة - Rugby Hold Breastfeeding


من الممكن أن تكون وضعية الكرة للرضاعة الطبيعية ، هي أنسب وضع رضاعة إذا خضعت لعملية قيصرية أو كان حجم الثديين كبيراً ، من المفضل متابعة الرضاعة علي هذه الوضعية لأنها تُبقي وزن طفلك بعيداً عن بطنك وعن شق العملية . 


أيضاً هذا الوضع المعروف باسم الإبط أو القابض ، يجلس طفلك مستريحاً على طول ساعدك ، يتدلى جسده إلى جانب جانبك ، مع وضع قدميه باتجاه ظهر الكرسي ، أو أياً كان ما تجلسي عليه ، فهذه وضعية رضاعة مبكرة أخرى مفيدة لأنها تدعم طفلك جيداً ، بينما تمنحك الكثير من التحكم ورؤية جيدة لوجه طفلك أثناء الرضاعة . 


سيساعد وضع طفلك بالقرب من جسمك على الشعور بالأمان أيضاً . قد تحب هذه الوضعية الأمهات اللاتي حصلن علي توأمان أو طفل خديج . أيضاً يعد وضع الكرة من أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة للأمهات حديثي الولادة اللاتي لديهن حلمات مسطحة أو مقلوبة ، كما أنه مفيد للأطفال الذين يعانون من ضعف الإغلاق علي الثدي .


تقول إيمي ، وهي أم لطفلين : " كان لدي ابنتي الأولى ثدي كبير جدًا بحجم 1K كان ضعف حجم رأسها ، ووضعت منشفة ملفوفة أسفل كل ثدي للمساعدة في رفعها لأنها كانت ثقيلة جداً ، وأرضعتها بوضع الكرة ، ولكن بشكل أكثر استقامة حتى لا يغمرها حجم ثدييها . أيضًا كانت الرضاعة الطبيعية في وضع الكرة جيدةً ، لأنني أصبت بجرح أثناء عملية الولادة القيصرية ولم أستطع إراحة جسدها ".

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضعية الاستلقاء على الجانب


وضعية الاستلقاء على الجانب - Side lying position breastfeeding 


على الرغم من أنك لن ترى نساء يرضعن رضاعة طبيعية في الأماكن العامة في وضع الاستلقاء على الجانب ، إلا أنه من أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة وشائع للعديد من الأمهات المرضعات عندما يكن في المنزل .


هذا الوضعية مثالية للرضاعة الليلية المريحة والرضاعة الطبيعية في السرير ، كما يمكن أن يكون الاستلقاء على الجانب أكثر راحة من الجلوس إذا كنت قد خضعت لعملية قيصرية أو جرح . أنت وطفلك بحاجة إلى الاستلقاء على جانب بجانب بعضكما البعض ، والبطن إلى البطن .


يمكن أن تكون وضعية الاستلقاء على الجانب مفيدة خصوصاً للأمهات ذوات الصدور الصغيرة ، وحديثي الولادة والأطفال الذين يعانون من بطون شديدة الحساسية أو غازات زائدة . 


يمكن لطفلك أن يمسك ثدييك في وضع الإرضاع المسترخي بشكل طبيعي ، أو فقط يمكنك المساعدة عن طريق توجيه الحلمة نحو فم طفلك الصغير ، وبمجرد أن يتم ضبط الطفل على ثديك ، ليس عليك القيام بالكثير إلى جانب الاستلقاء والاسترخاء ، كما يمكنك أيضاً أن تطلبي من شريكك مساعدتك في الإمساك بالطفل حتى لا تضطر إلى الجلوس .


انتبهي ، عند إستخدام وضع الاستلقاء ، وتأكدي من عدم وجود وسائد أو بطانيات أو ملاءات أو أشياء أخرى على السرير يمكن أن تعيق تنفس طفلك أو تسبب ارتفاع درجة الحرارة . أيضاً لا ينبغي إستخدام وضع الاستلقاء علي الجانب على كرسي أو أريكة أو سرير مائي لنفس السبب . إذا كنت تنامي ، فعليك نقل طفلك إلى سريره بمجرد استيقاظك . 


أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضعية الاستلقاء على الجانب

أيضاً إن وضعية الاستلقاء على الجانب تجعل من السهل عليك استخراج نفسك إذا نام طفلك أثناء وقت الرضاعة . فقط تأكدي من وجودة في مكان آمن للنوم ، ولا تتركيه أبداً دون رقابة على سرير أو أريكة للبالغين .


تقول سلمي ، وهي أم مرضعة لطفل : " لقد عانيت من أجل الجلوس في السرير أثناء الرضاعة الطبيعية الليلية التي لا تعد ولا تحصى ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنني خضعت لعملية قيصرية ، بالإضافة إلي الإرهاق ، ثم اكتشفت أنه يمكنني إطعام طفلي المستلقي على جانب والاسترخاء في نفس الوقت ".


تقول سارة ، أم لطفلين " لم تستطع ابنتي أن تمسك الثدي بأي طريقة أخرى غير وضعية الاستلقاء على الجانب بسبب ربطة لسانها ، وقد أراني استشاري الرضاعة كيفية القيام بذلك ، ويبدو أنها تستطيع التعامل مع قوة التدفق الخاصة بي وإمساك ثديي بشكل أفضل في وضع الرضاعة هذا ، وعندما كبر فمها أصبحت أفضل بكثير في الالتصاق بالثدي بالطريقة المعتادة .

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
وضيعة الاستلقاء على الظهر بعد الولادة القيصرية

وضعية الاستلقاء على الظهر بعد الولادة القيصرية


إذا خضعت لولادة قيصرية ولم تستطع إيجاد وضعية مريحة للرضاعة ، فقد يساعد الاستلقاء على ظهرك مع حمل الطفل فوق جسمك بشكل أفقي بعيداً عن جرح العملية القيصرية الحديثة ، علي الرضاعة الطبيعية بشكل مريح دون أي وزن أو ضغط على جرحك . 


بينما يتيح لك الاستمتاع بوضعية شبه مائلة ، قد يبدو الأمر مضحكاً بعض الشيء ، ولكن نظراً لأن الثدي عبارة عن دائرة ، فيمكن الاقتراب منه من أي جانب ، وتأكدي من أنك أنت وطفلك محكمان وآمنان قبل أن ترشديه إلى الإمساك بالثدي . 


ابحثي عن مكان مريح حيث يمكنك الجلوس بزاوية 45 درجة والحصول على دعم كامل ، ثم ضعي طفلك على كتفك بحيث يكون رأسه مواجهاً لثديك وفمه على نفس الخط مع حلمة ثديك . يمكنك أيضاً تجربة وضع رضاعة الاستلقاء على الجانب .


وضعية الكوالا أثناء الرضاعة الطبيعية - Upright breastfeeding or koala hold


الرضاعة الطبيعية في وضعية الكوالا المستقيمة ، يجلس طفلك ممدودًا على فخذك أو على وركك ، وعموده الفقري ورأسه منتصبتين أثناء الرضاعة . يمكنك القيام بوضع الكوالا مع مولود جديد وإعطاء طفلك الكثير من الدعم ، وهي أيضًا طريقة ملائمة لإرضاع طفل أكبر سناً ويمكنه الجلوس دون مساعدة .

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضع الكوالا

 
غالبًا ما يكون الوضع المستقيم أو الكوالا هو الوضع الأكثر راحة للرضاعة الطبيعية للأطفال الذين يعانون من ارتجاع المريء ، لأن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تكون أسهل في عملية الهضم ، وكذلك التهابات الأذن . 


هناك الكثير من الأطفال حديثي الولادة يفضلون أن يكونوا في وضع مستقيم أثناء الرضاعة ، والرضاعة الطبيعية في وضع الكوالا يمكن أن تعمل بشكل جيد مع الأطفال الذين يعانون من ربطة اللسان أو توتر عضلي منخفض .


تقول كريمة ، والدة طفلة من مصر : " عندما كان طفلي أكبر سناً ، غالبًا ما كنت أستخدم الكوالا وضع الرضاعة المستقيم لأنه كان مريحاً لي ولطفلتي ، وما زلت أشعر أن جسدها قريب من جسدي ، كما كان الأمر جيداً جداً عند الإرضاع في الأماكن العامة ."

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
وضعية استلقاء طفلك علي ظهره

وضعية استلقاء طفلك علي ظهره - Breastfeeding your baby while lying on the back


تتضمن وضعية الرضاعة الطبيعية هذه استلقاء طفلك على ظهره ، بينما تنحني فوقه وتدلي حلمة ثديك في فمه ، ونتيجةً لذلك ، تقول بعض الأمهات إن القيام بوضع استلقاء الطفل علي الظهر لفترات قصيرة يساعد في التخفيف من حالات التهاب الضرع ، خاصةً إذا كانوا لا يرغبن في لمس أثدائهن . 


كما تدعي الأمهات المرضعات الآخرون أن الجاذبية تساعد في فتح قنوات الحليب المسدودة ، على الرغم من عدم وجود دليل علمي يدعم ذلك حتى الآن . يمكنك أن ترضعي طفلك وأنت جالسة ، أو راكعة على طفلك على سرير أو أريكة ، أو تقريباً مستلقية لكن مستندةً على ذراعيك ، لكن قد تحتاجي إلى إستخدام الوسائد لدعم نفسك حتى لا ترهقي ظهرك أو كتفيك .


تقول نوران وهي أم لطفلين من السعودية " لقد استخدمت وضعية الرضاعة المتدلية عدة مرات عندما أغلقت قنوات الحليب ولم تنجح طرق أخرى لتخفيف الكتل في ثديي ، ويبدو أن وضع الرضاعة الطبيعية أثناء استلقاء الطفل على ظهره يساعد في تخفيف ألم الثدي ، وكذلك الجاذبية كانت في مصلحتي ، لأن زاوية وموقع طفلي كانا مختلفين تماماً عن أوضاع الرضاعة الطبيعية لدينا لدرجة أنها أفرغت حليب ثديي بشكل مختلف .


قد لا تكون الرضاعة الطبيعية وطفلك مستلقٍ على الظهر ، الرضاعة الطبيعية التي تريدي القيام بها بانتظام ، ولكنها قد تساعد فقط إذا كنت بحاجة إلى تخفيف ألم الضرع ، بجانب الكمادات الباردة قبل الرضاعة التي تخفف الشعور بعدم الراحة .


تقول لورنا ، وهي أم لطفلين من امريكا : " لقد استخدمت وضعية الرضاعة المتدلية عندما كان طفلي يكافح من أجل الإمساك بالثدي ، وبالرغم من أنها لم تكن الطريقة الأكثر راحة للرضاعة الطبيعية ، لكن في ذلك الوقت كنت أفعل أي شيء على الإطلاق لجعله يمسك بثديي . لقد نجحت - وما زلت أرضع بعد ثمانية أشهر ! "


 يمكن أن يؤدي تعديل وضع الرضاعة إلى القضاء على العديد من حالات التهاب الحلمات ، وتحسين آلام الرضاعة الطبيعية بشكل كبير ؛ لكن انتبهي ، يزيد وضع الرضاعة وطفلك مستلقي علي ظهره من احتمالات أن يبصق الطفل الحليب ويحدث ارتجاع ، فإذا حدث ذلك ولم تكن الأم تراقبه قد يصاب بإختناق ، وتزداد مخاطر هذه الحالة كلما كان الطفل أصغر سناً .

الوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية في حاملة الأطفال

الرضاعة الطبيعية في حاملة الأطفال - Nursing in a sling


حاملة لف الطفل حديث الولادة ، حمالة قماش مزدوجة الإستخدام للرضاعة الطبيعية ، ويستغرق الأمر قليلاً من الممارسة لترضعي طفلك بإستخدام حاملة الأطفال ، ومن الجدير بالذكر أن الأطفال يمكنهم الرضاعة أثناء وجودهم في حاملة الأطفال . 


هذا هو الأفضل للأطفال الأكبر سناً الذين لديهم القدرة على الرضاعة الطبيعية والتحكم الجيد في رقبتهم ، وهو أحد أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة والمتحفظة تماماً عندما تكوني بالخارج ، أو حتى تقومي بالأعمال الخفيفة . فقط ساعدي الطفل في العثور على ثديك ، أمسكيه وشجعيه على وضع خده على صدرك ؛ كذلك ستضمن الرضاعة في حاملة الأطفال أن طفلك يستطيع التنفس بسهولة أثناء الرضاعة .


أيضاً الرضاعة في حاملة الأطفال مفيدة إذا كان طفلك يكره توقف الرضاعة أو الرضاعة بشكل متكرر . وجدت أسماء ، وهي أم لطفلين : " كنت أستخدم حاملاً أمامياً أثناء الرضاعة في كثير من الأحيان مع طفلي ، وعندما كنت في الخارج ، ربطت حاملة الأطفال حول رقبتي وأرضعت طفلي ، كان يرضع حتى ينام ".


عادة ما يعمل هذا النوع من اوضاع الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة بشكل أفضل إذا كان طفلك يرضع طبيعياً ويمكنه رفع رأسه بنفسه . يمكنك الإرضاع من الثدي بجميع أنواع الحاملات ، بما في ذلك اللفائف القابلة للتمدد ، والحاملات الحلقية والأمامية . بغض النظر عن اختيارك ، تأكدي من أنه يمكنك دائماً رؤية وجه طفلك وأن ذقنه غير مضغوطة على صدره .


مع الوقت ستصبحي خبيرةً في مثل هذا الوضع ، وذلك سيخلصك من الإحباط والصعوبة غير الضرورية ! لكن عليك أن تتعلمي أوضاع الرضاعة الطبيعية البسيطة قبل أن تتعلمي الرضاعة الطبيعية في حاملة الأطفال .

أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة
أم ترضع طفليها في وضعية الكرة المزدوجة

الرضاعة في وضعية الكرة المزدوجة - Double rugby ball hold breastfeeding 


عندما يرضع توائم من الثدي هذا يعني أنك ستنتجي الكثير من الحليب وتحتاجي إلى الكثير من الدعم ، بالمعنى الحرفي والمجازي . إذا كان ذلك ممكناً ، فاجعلي شخصاً قريباً منك ، يمكنه نقل أطفالك إليك بمجرد الإستعداد للرضاعة . وبما أن إتقان فن الرضاعة الطبيعية يمثل تحدياً لطفل جديد واحد ، فقد يكون أمراً شاقاً بمرتين مع طفلين . لكن أمهات التوائم يمكن أن تجعل الرضاعة الطبيعية ليس فقط قابلة للإدارة ، ولكنها مريحة للغاية وناجحة . 


يعد وضع الرضاعة الطبيعية الكرة المزدوجة ، المعروف أيضاً باسم القابض المزدوج ، وضعاً رائعًا للرضاعة الطبيعية للتوائم ، حيث يمكنك إطعامهم جنباً إلى جنب مع الحفاظ على يديك خالية نسبياً . ربما ستحتاجين إلى إستخدام وسادة الرضاعة الطبيعية المزدوجة المصممة خصيصًا أثناء الرضاعة الطبيعية للتوأم ، خاصة في الأيام الأولى . 


توفر وسائد الرضاعة دعماً إضافياً لوضع كلا الطفلين في وضعهما ، كما يقلل الضغط على بطنك إذا خضعت إلي ولادة قيصرية  ، وستجدين أنه إذا كانت يديك أكثر حرية ، يمكنك الاعتناء بطفل واحد دون تعطيل إرضاع الطفل الآخر .


ياسمين ، أم لطفلين توأم تقول " عندما ولدت توأمي كانا صغيرين ويحتاجان إلى الرضاعة الطبيعية كل ساعتين ، ليلاً ونهاراً ، وسرعان ما أدركت أنه يمكنني إرضاع الطفلين معاً ، وقد استخدمت وضع رضاعة الكرة المزدوجة مع وسادة الرضاعة الطبيعية ."


من بين أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة الأخرى التي يمكنك تجربتها مع التوائم ، وضع المهدين المتقاطعين مع بعضهما البعض ، أحد التوأم في وضعية المهد والآخر في وضعية المهد المعكوس .

اوضاع الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة
إرضاع التوأم بشكل منفصل

إرضاع التوأم بشكل منفصل


عندما تبدئين في إرضاع توأمين رضاعة طبيعية ، من الأفضل أن ترضع كل توأم على حدة ، وبهذه الطريقة ، يمكنك التركيز على مدى جودة الرضاعة والتغذية لكل طفل .


في مايو كلينيك ينصح الاطباء بتتبع عدد الرضعات لكل طفل ، بالإضافة إلى الحفاظ على عدد ما ينتجة من الحفاضات اليومية ؛ وبالنسبة للحليب الذي يتم شفطه ، تتبعي الكمية التي يتناولها كل طفل في الرضاعة .


يمكنك محاولة إرضاع أطفالك بشكل فردي خلال النهار ، وكلاهما في نفس الوقت ليلاً ، وتذكري أنه لا توجد طريقة خاطئة لإرضاع توأمك ، طالما أن كلا الطفلين في حالة نمو وأنت مرتاحة .


عندما تعتادي على إرضاع أطفالك ، يمكنك تجربة إرضاعهم في نفس الوقت ، وبالنسبة لبعض الأمهات ، يعد هذا توفيراً للوقت مناسباً ؛ بينما يجد البعض الآخر أن أطفالهم يفضلون الرضاعة بشكل فردي ، وهذا جيد أيضاً ؛ الشيء المهم هو إيجاد وضعية مريحة لك وتسمح لأطفالك بإلتقاط الثدي بشكل جيد . 


يمكنك إستخدام وضع الرضاعة الطبيعية التالي لتسهيل رضاعة التوأم : 


ضعي وسادة على جانبي جسمك وعبر حجرك ، ثم اثني كل طفل على جانبيك ، على الوسائد ، مع توجيه أقدامه بعيداً عنك ؛ ستدعمي ظهر كل طفل بساعديك ، بإستخدام الوسائد لدعم ذراعيك .


سوف تتناسب قيعان أطفالك مع دواخل مرفقيك ، وستكون رؤوسهم على مستوى الحلمة ، امسكي مؤخرة رأس كل طفل ؛ يمكنك أيضاً محاولة وضع أطفالك على وسائد أمامك ، ثم اقلبي أجسادهم نحوك ، باستخدام راحة يدك لدعم رؤوسهم .

اوضاع الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة
أم ترضع طفلها في وضعية اليد الراقصة

وضعية رضاعة اليد الراقصة - Dancer hand position breastfeeding


وضعية اليد الراقصة هي واحدة من أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة ، إذا كان طفلك يكافح من أجل البقاء ملتصقاً بالثدي أو يعاني من ضعف في العضلات ، ربما لأنه ولد قبل الأوان ، أو يعاني من حالة مثل متلازمة داون ، أو يعاني من مرض أو إعاقة . 


جربي وضع رضاعة اليد الراقصة لتثبيت ثدييك ودعم رأس طفلك الرضيع ؛ ابدئي بالثدي مع وضع يدك تحته والأصابع على جانب والإبهام من الجانب الآخر ؛ ثم قومي بمد يدك للأمام بحيث يشكل الإبهام والسبابة شكل " U " أمام الثدي مباشرة . 


يجب أن تستمر أصابعك الثلاثة المتبقية في دعم الثدي تحتها ؛ ضعي فك طفلك على إبهامك مع سبابتك أثناء إرضاعة ، مع وضع ذقنه في أسفل حرف " U " ، وإبهامك يمسك بلطف أحد خديه وإصبع السبابة بالآخر ؛ يمنح هذا الوضع لطفلك الكثير من الدعم ويمكنك التحكم في وضعه ، بالإضافة إلى رؤية رائعة للإمساك بالثدي .


الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية

تشمل العلامات الجيدة للأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية ما يلي : 


  • عندما يكون طفلك ملتصقاً بالطريقة الصحيحة او في احد وضعيات الرضاعة الطبيعية ، يجب أن تبرز كلتا الشفتين وتغطيان كل الهالة تقريباً ، وشفتيه تمتص ما لا يقل عن نصف بوصة من ثديك حول قاعدة الحلمة في فمه . 
  • إذا كان الإمساك بثدييك غير مريح أو مؤلماً ، فضعي إصبعك برفق في فم الطفل بين لثته لفصله والمحاولة مرة أخرى . 
  • الطفل الذي يُعرض عليه الثدي سوف يرضع بينما تضعي الحلمة في فمه ويخبر ثديك بأنه مستعد لتناول الحليب . 
  • عندما يبدأ طفلك في تلقي الحليب ، سترى فكه يعمل على طول الطريق إلى أذنه ، مع أصوات بلع منخفضة النبرة ، بسرعة في البداية ، ثم بشكل أبطأ حيث تشبع شهيته . 
  • يرفع الأطفال الأصحاء رأسهم ، بعد ثباتهم على جسم الأم ، ويستخدمون أفواههم للبحث عن الحلمة ، كما أن لمس وجه الرضيع ، حيث الخدين أو الشفتين أو الذقن للثدي سوف يشجع الرضيع على البحث والتحرك وتركيز فمه على الحلمة . 


أياً كانت وضعية الرضاعة التي تستخدميها ، تأكدي من إحضار طفلك إلى ثديك ، وليس العكس ، وإذا كنت قلقةً من أن طفلك لا يستطيع التنفس بسهولة ، اضغطي برفق على ثديك بالقرب من أنف طفلك لمنحه مساحة أكبر للتنفس ، وتم تصميم أنوف الأطفال للسماح للهواء بالدخول والخروج . 


في الأيام الثلاثة إلى الخمسة الأولى بعد الولادة ، إذا شعرت بألم في الحلمة يتعدى إيلاماً طفيفاً عندما يعلق طفلك بها ، فقد يكون ذلك علامة على أن شيئاً ما لا يناسب إمساك الطفل بثدي الأم أو وضعه أو مصه ؛ يمكن أن يساعد تعديل الإغلاق علي الثدي أو الوضعية طفلك في الشعور براحة أكبر ؛ باتباع هذه الخطوات يمكنك أن تريح نفسك من الرضاعة الطبيعية بسعادة وراحة أثناء التنقل ، أينما كنت !


عندما تتقني الوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة الطبيعية ، يُسمح بشفاء الحلمات المتشققة ، وإذا تفاقم ألم الحلمة بعد الأيام الأولى من الرضاعة الطبيعية ، فقد يكون ألم الحلمة ناتجاً عن أسباب أخرى مثل مرض القلاع أو العدوى البكتيرية أو التصاق اللسان . 


اتصلي بمستشار الرضاعة إذا كان لديك بقعة حمراء أو مؤلمة على ثديك ، أواحتقان مؤلم ، أو كنت تعاني من حمى ، لأنها قد تكون هذه علامات على وجود عدوى ، ومن أجل الحصول على المساعدة إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المساعدة لتحسين حلمتك الملتهبة . 


أطعمي طفلك بقدر ما يريد أن يرضع ، وتعلّمي التعرف على إشارات الجوع المبكرة لطفلك حتى يكون لديك الوقت للحصول على وضع جيد قبل أن يشعر بالجوع الشديد . تشمل الإشارات المبكرة فتح فمه ، وتحريك رأسه جنباً إلى جنب ؛ المعروف أيضاً باسم منعكس التجذير أو مص اليدين والأصابع ، ولا تنتظري حتى يبكي الطفل ليخبرك أنه جائع ، فالبكاء هو إشارة جوع متأخرة جداً ، لأن بعض الأطفال الذين يبكون يصعب إسكاتهم .


إذا كان طفلك في وضع غير صحيح ، فقد لا يتم تحفيز ثدييك لإنتاج المزيد من الحليب ، وقد لا يحصل على ما يكفي من حليب الثدي في المقام الأول ، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى المزيد من المشاكل في المستقبل .

الوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة الطبيعية

فيما يلي بعض أوضاع الرضاعة الطبيعية التي يجب تجنبها :


  1. أن تكوني منحنيةً على طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية ؛ تحدث العديد من مشاكل الإمساك بالثدي لأن الأم تنحني على الطفل وتحاول دفع الثدي في فم طفلها ، بدلًا من ذلك حافظي على استقامة ظهرك وارفعي طفلك إلى ثديك .
  2. أن يكون وجه الطفل ورأسه في اتجاهات مختلفة ؛ آخر شيء تريدية هو أن يكون رأس الطفل مواجهاً لثديك بينما جسده في اتجاه مختلف . 
  3. أن يكون جسم الطفل بعيد جداً عن الثدي ؛ إذا كان الأمر كذلك فسوف يسحب حلمة ثديك أثناء الرضاعة ، وهذا أمر مناسب لك إلي حد ما ، وربما يكون غير مرضي للطفل !

كلمة أخيرة حول أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة للأطفال حديثي الولادة 


هناك عدد من أوضاع الرضاعة الطبيعية التي يمكن أن تساعدك على إرضاع طفلك بسهولة لحصوله علي حليب الأم المفيد ؛ قد تستفيدي أيضاً من مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بالرضاعة الطبيعية . لا تستطيع سوى نسبة صغيرة من النساء الرضاعة الطبيعية بسبب العرض التشريحي أو قلة الإرضاع . 


شاهدي الفيديو الأول من أوضاع الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة :


شاهدي الفيديو الثاني من وضعيات الرضاعة الطبيعية للأطفال حديثي الولادة :



قلة قليلة من النساء لا يرضعن ، مما يعني أنك تحتاجين على الأرجح إلى دعم إضافي للمضي قدماً في المسار الصحيح ، وإذا كنت من النساء اللواتي لا يستطعن ​​أو لا يرغبن في الإرضاع ، فهناك خيارات حليب طبيعي وصحية متاحة أيضاً حتى تتمكني من تربية طفل سعيد وصحي .


على الرغم من انتشار تعليم المهارات ، فإن نسبة كبيرة من الأمهات المرضعات يبدأن الرضاعة الطبيعية ، ويتوقفن قبل ستة أسابيع من بداية الرضاعة الطبيعية ، مما يشير إلى الحاجة إلى إعادة تقييم استراتيجيات الدعم الحالية للرضاعة الطبيعية ، مثل التجذير والامتصاص والبلع . 


دائمًا ما تكون أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة لحديثي الولادة ، المعترف بها من قبل النساء المرضعات ، مفيدة للأمهات الجدد لإطعام الأطفال بشكل مريح ، وأن أي وضع مريح للأم والرضيع ويسمح بإنتقال لبن الثدي بشكل فعال هو وضع مقبول .


كما يوفر الاستقرار الموضعي والجوهري اللازم لتسهيل السلوكيات الغريزية للرضيع والقدرة على الارتباط الذاتي ؛ ويمكن أن تختلف وضعية الرضاعة الطبيعية وتتغير حسب حجم الرضيع ، وفترة الحمل وقدراته ، وشكل جسم الأم ، وحجم وشكل الثدي .


ماذا عنك ؟ ما هي طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة الأفضل بالنسبة لك ؟ أخبرينا بأفضل أوضاع الرضاعة الطبيعية التي جربتيها مع طفلك حديث الولادة في التعليقات أدناه!

google-playkhamsatmostaqltradent