recent
أخبار ساخنة

الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل

open world
الصفحة الرئيسية
الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل
الاصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل

الحامل المصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل

الصرع الحملي خلال فترة الحمل هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي ( عصبي ). يسبب نشاطًا غير طبيعي للدماغ ويمكن أن يؤدي إلى نوبات وسلوكيات غير عادية وفقدان الوعي . يمكن عادة إدارتها بالأدوية . النساء اللواتي لديهن الصرع هم أكثر عرضة لمضاعفات أثناء الحمل . تعتبر الرعاية الطبية المنتظمة للمرأة الحامل المصابة بداء الصرع قبل الحمل وأثناءه وبعده مهمة لمراقبة هذه المخاطر .


اثناء التعايش مع الصرع أثناء الحمل ، فقد تشعرين بالتوتر بشأن ما يعنيه ذلك بالنسبة لحملتك وطفلك . حاولي ألا تقلقي ، فمعظم النساء المصابات بالصرع يتمتعن بحمل صحي ويستمرن في إنجاب طفل سليم . ولكن هناك خطورة أعلى قليلاً لولادة طفل مصاب بعيب و تشوه خلقي أو مشكلة في النمو ، لذلك فان المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل من المهم لهم الحصول على الدعم المناسب .

الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل

التخطيط للحمل اذا كنت معرضة للاصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل :

تحدث إلى طبيبك إذا كنت تعانين من الصرع وتخططين للحمل . قد يرغب هو أو هي في التأكد من السيطرة على أعراضك جيدًا لمدة ستة أشهر على الأقل قبل الحمل حتي يستطيع السيطرة علي تشنجات الصرع أثناء الحمل . من المهم جدًا أن تتناول الدواء المضاد للنوبات تمامًا كما يخبرك طبيبك .


إذا لم تكن لديك أي نوبات لمدة عامين أو أكثر ، فقد يرغب طبيبك في إيقافها ببطء نوبة الدواء قبل الحمل أو أثناء الحمل . ومع ذلك ، يجب ألا تتوقف عن تناول هذا الدواء بمفردك . اذا كنت حامل مصابة بداء الصرع أثناء الحمل يمكن لطبيبك مساعدتك في العثور على الدواء المناسب الذي سيكون له أقل تأثيرات محتملة على طفلك .


إذا كنتِ تتناولين أدوية مضادة للصرع ( AEDs ) و تستطيعين التعايش مع الصرع أثناء الحمل ، فيجب عليك الاستمرار في استخدام وسائل منع الحمل وتناول الأدوية الخاصة بك حتى تناقشي خططك مع طبيبك أو طبيب الأعصاب . هذا لأن طبيبك قد يرغب في إجراء تغييرات على الجرعة أو نوع الدواء الذي تتناولينه ، وهو أفضل طريقة حتي لا تتعرضين لمضاعفات الصرع الحملي خلال فترة الحمل .


يجب أيضًا أن يتم تقديم المشورة لك قبل الحمل اذا كانت الاصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل محتملة ، والتي ستساعدك على فهم أي مخاطر والتخطيط لحمل وطفل صحيين . لكن مهم جدا انه إذا اكتشفت أنك حامل ، فلا تقوم بالتوقف عن تناول أدوية الصرع المضادة حتى تستشير الطبيب أو الأخصائي .

كما هو الحال مع جميع النساء الحوامل و لكي تتجنبي ان تكوني حامل مصابة بداء الصرع أثناء الحمل و حتي الولادة ، من المهم أن تأخذي ما قبل الولادة فيتامين المكملات و حمض الفوليك . يمكن أن يساعد في منع أنواع معينة من العيوب الخلقية . ابدئي بتناول هذه الفيتامينات قبل الحمل للحصول على أكبر فائدة .


قد يغير الدواء المضاد للنوبات كيفية امتصاص جسمك لحمض الفوليك . قد يوصي طبيبك بنوع من فيتامين ما قبل الولادة بجرعة أعلى من حمض الفوليك ، من الممكن ان يمنع ذلك الصرع الحملي خلال فترة الحمل .

الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل

تأثير الحمل على الصرع

يؤثر الحمل علي المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل بشكل مختلف . تعاني بعض النساء في الواقع من نوبات أقل من المعتاد أثناء الحمل . ومع ذلك ، فإن النساء المصابات بالصرع و حوامل أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الحمل مقارنة بالنساء الحوامل غير المصابات بالصرع .


المضاعفات التي تتعرض لها المرأة الحامل المصابة بداء الصرع :


  • ارتفاع الضغط الحملي في بداية الحمل
  • نزيف مهبلي .
  • احتمالية حدوث النوبات في كثير من الأحيان .
  • ايضا من ضمن المضاعفات التي تتعرض لها الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل تسمم الحمل ( حالة أثناء الحمل هي مزيج من ارتفاع ضغط الدم ووجود بروتين في البول بعد 20 أسبوعًا من الحمل ).
  • فصل المشيمة ( العضو التي توفر الغذاء للطفل أثناء الحمل ) من الرحم ( رحم ).
  • أكثر من 90٪ من النساء المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل يلدن أطفالاً طبيعيين وأصحاء . لكن هناك بعض المخاطر .

يتعرض أطفال الأمهات المصابات بالصرع لخطر أكبر لما يلي :


  • تطوير اضطرابات النوبات مع تقدمهم في السن .
  • تأخيرات في النمو .
  • مشاكل النزيف بعد الولادة .
  • من اكثر المخاطر بالنسبة للمرأة الحامل المصابة بداء الصرع أن يكون مولودها قبل الأوان أو ميتًا .
  • العيوب الخلقية الناتجة عن الدواء الذي تتناوله .

من المهم أن تتبع إرشادات طبيبك لأخذ دوائك . إن اثر أدوية الصرع أثناء الحمل علي الجنين اقل بكثير من عدم تناول دوائك بالنسبة لك ولطفلك . وتشمل هذه الإصابة الجسدية وتأخر النمو وحتى الموت بسبب النوبات . أخبر طبيبك عن أي تاريخ عائلي من عيوب الدماغ أو العمود الفقري .


من ضمن العناصر التي تجعلك قادرا علي التعايش مع الصرع أثناء الحمل . ان تتناول أكل صحي والحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة الرياضة بانتظام هي أشياء أخرى يمكنك القيام بها للحصول على حمل آمن وصحي .


ومع ذلك ، نظرًا لأن الحمل يمكن أن يسبب ضغطًا جسديًا وعاطفيًا ، بالإضافة إلى زيادة التعب ، المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل قد تصبح أكثر تكرارًا وشدة . إذا حدث هذا لك ، أخبري طبيبك أو ممرضة التوليد أو أخصائي الصرع .

الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل

مخاطر تناول أدوية الصرع أثناء الحملاذا كنت حامل مصابة بداء الصرع أثناء الحمل فليك العلم انه قد أظهرت الأبحاث أن هناك زيادة طفيفة في مخاطر تناول أدوية الصرع و عدم نمو طفلك بشكل طبيعي إذا كنت قد تناولت بعض أنواع AED أثناء الحمل . 


قد يسبب هذا مشاكل مثل السنسنة المشقوقة أو الشفة المشقوقة أو تشوهات القلب . قد تمنح بعض أدوية الصرع الحملي خلال فترة الحمل طفلك أيضًا فرصة أكبر للإصابة بمشاكل نمو الدماغ ، مثل التأخر في تطوير الكلام واللغة ، ومشاكل في الذاكرة والانتباه .


لتقليل هذه المخاطر ، تحدث إلى طبيبك أو طبيب الأعصاب عن أدويتك قبل الحمل أو إذا كنت تخطط للحمل . قد يرغبون في تحويلك إلى علاج بديل حتي لا تكون هناك فرصة في الاصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل . و من الأفضل عادةً إجراء أي تغييرات على أدويتك قبل الحمل وليس أثناء الحمل .


كيف تتجنب الانفلونزا الموسمية و تحمي نفسك من البرد الشديدإذا حملت أثناء تناول أدوية الصرع ، فاستمري في تناوله واتصلي بطبيبك أو الأخصائي على الفور لمناقشة علاجك . لا تغيري علاجك أو تتوقفي عن تناول أدويتك بدون استشارة متخصصة ، خاصة أثناء الحمل . وذلك لأن المرأة الحامل المصابة بداء الصرع الشديد أثناء الحمل قد يؤدي إلى حدوث ضرر أو إصابة لك أو للطفل .


تناول أدوية الصرع مثل فالبروات الصوديوم

المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل يكون إلحاق الضرر بالطفل أعلى مع بعض مضادات الصرع ، مثل فالبروات الصوديوم ، أكثر من غيرها . إذا كنت تتناول فالبروات الصوديوم وتخطط للحمل أو تكتشف أنك حامل ، فلا تتوقف عن تناول الدواء . 


راجع طبيبك أو طبيب الأعصاب على الفور لمناقشة المخاطر المتزايدة وما إذا كان هذا لا يزال أفضل علاج للصرع خلال فترة الحمل .  يجب عدم إعطاء النساء والفتيات القادرات على الحمل فالبروات الصوديوم ما لم يكن قد التحقن في " برنامج منع الحمل ". تم تصميم هذا للتأكد من أنهم يفهمون :


مخاطر تناول فالبروات الصوديوم للصرع الحملي خلال فترة الحمل


الحاجة إلى استخدام بعض الوسائل الفعالة لمنع الحمل . و كجزء من برنامج منع الحمل ، سوف تحتاجين إلى :

  • مراجعة مستشارك على الأقل مرة واحدة في السنة لمناقشة علاجك .
  • مناقشة مخاطر فالبروات الصوديوم علي المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل وأهمية تجنب الحمل .
  • وقّعي على استمارة تفيد بأنك تفهمين المخاطر التي يتعرض لها طفلك إذا كنت تأخذين فالبروات الصوديوم عند الاصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل ، وتوافقين على استخدام وسائل منع الحمل الفعالة طوال فترة العلاج .
  • قد يحيلك طبيبك إلى خدمات منع الحمل .
  • سيعطيك طبيبك نشرة معلومات لشرح المزيد عن المخاطر وكيفية تجنبها . احتفظ بهذه المعلومات في حال احتجت إلى الرجوع إليها مرة أخرى .
  • اقرئي المزيد عن مخاطر أدوية الصرع أثناء الحمل مثل فالبروات الصوديوم .

تناول حمض الفوليك للتعايش مع الصرع أثناء الحمل


إذا كنت تتناولين دواءً للسيطرة على الصرع لديك ، فالمعروف ان المرأة الحامل المصابة بداء الصرع تحتاج إلى تناول 5 ملليجرام ( 5 ملليجرام ) من حمض الفوليك مرة واحدة يوميًا بمجرد أن تبدأ في محاولة الإنجاب . يجب أن يصف لك هذا ، عادة من قبل طبيبك العام ، حيث إنها جرعة أعلى من المعتاد .


من ضمن المشاكل التي تحدث للمصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل انه إذا أصبحت حاملاً بشكل مفاجئ ولم تتناول حمض الفوليك ، فعليها ان قوم بتحديد موعد مع الطبيب و البدء في تناوله فورا . يمكن شراء أقراص 400 ميكروغرام بجرعة أقل من الصيدلية قبل الحصول على وصفة طبية للأقراص 5 ملغ .



تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي إذا كنت بحاجة إلى أي نصيحة بشأن اثر أدوية الصرع أثناء الحمل علي الجنين .

رعايتة المرأة الحامل المصابة بداء الصرع


قبل أن تصبحي حاملاً ، أو في وقت مبكر من الحمل قدر الإمكان ، ستتم إحالتك إلى طبيب التوليد ، الذي سيناقش ويخطط لرعايتك اثناء اضطرابات الصرع الحملي خلال فترة الحمل . إذا لزم الأمر ، قد يشارك طبيب أعصاب أيضًا في وضع هذه الخطة معًا .


الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل

سيتم تقديم نفس فحوصات الموجات فوق الصوتية مثل جميع النساء الحوامل للمساعدة في اكتشاف أي مشاكل في النمو لدى طفلك . لكن في حالة انك حامل مصابة بداء الصرع أثناء الحمل ستحتاجين إلى زيارة عيادة الطبيب أكثر من النساء الأخريات الحوامل .


قد تحتاج إلى المزيد من الفحوصات أو فحوصات الدم ، للتحقق من مستوى الأدوية المضادة للصرع في دمك ، اعتمادًا على تناول أدوية الصرع أثناء الحمل . قد تكون قلقة بشأن وراثة طفلك لمرض الصرع . يمكنك التحدث إلى فريق الرعاية الخاص بك حول هذا الأمر وأي مخاوف أخرى لديك .


المخاض والولادة وما بعدها للمصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل


بناءً على خطر الاصابة بتشنجات الصرع أثناء المخاض ، عادةً ما يوصي أطبائك بالولادة في وحدة الأمومة التي يقودها استشاري في المستشفى . أثناء المخاض ، ستتم رعايتك من قبل قابلة ، وسيكون الأطباء متاحين إذا كنت بحاجة إلى مساعدتهم .


الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل
المرأة الحامل المصابة بداء الصرع 

يجب عليك إحضار دواء الصرع معك إلى المستشفى أثناء المخاض مع الاستمرار في تناوله . اقرئي عما يحدث في المخاض . إذا كنت تتناول أنواعًا معينة من أدوية الصرع ، فسيتم إعطاؤك حقنة فيتامين ك و لطفلك بعد الولادة بفترة وجيزة لمساعدة دمه على التجلط .

عادة لا يوجد سبب يمنع ان المرأة التي كانت حامل مصابة بداء الصرع من إرضاع الطفل . حتى لو دخل بعض الأدوية الخاصة إلى حليبك ، فإن فوائد الرضاعة الطبيعية غالبًا ما تفوق أي مخاطر . يمكن للقابلة أو طبيب التوليد أو الصيدلي تقديم المشورة لك بناءً على ما لدية من الخبرة في التعامل مع المصابات بنوبات الصرع خلال فترة الحمل و ظروفهم الصحية .



سجل داء الصرع و الحمل في المملكة المتحدة



يدرس هذا المشروع على الصعيد الوطني علاجات الصرع التي تشكل أقل خطر على صحة الطفل . يمكن لأي امرأة حامل مصابة بالصرع الانضمام إلى سجل الصرع والحمل في المملكة المتحدة .



عند التسجيل ، سيُطلب منك تقديم معلومات حول العلاج الذي تتناوله للصرع الحملي خلال فترة الحمل . سيتم جمع معلومات صحية للطفل بعد الولادة . يساعد هذا الأطباء في تقديم أفضل النصائح للمرأة التي تفكر في الحمل .



أشياء للإعتبار

خلال فترة الحمل ، ستزوري طبيبك كثيرًا . سيعمل طبيبك بشكل متكرر اختبارات دم للتأكد من حصولك على ما يكفي من الأدوية المضادة لنوبات الصرع خلال فترة الحمل . من الشائع جدًا أن يقوم طبيبك بتغيير جرعة دوائك أثناء الحمل . قد يرغب أيضًا في إجراء عدة فحوصات بالموجات فوق الصوتية أثناء الحمل .


قد يرغب طبيبك حتى في إجراء بزل السلى . في هذا الإجراء ، تتم إزالة كمية صغيرة من السوائل من الرحم . يعطي هذا السائل لطبيبك بعض المعلومات حول صحة طفلك و اثر أدوية الصرع أثناء الحمل علي الجنين الذي لم يولد بعد . هذه الاحتياطات الإضافية هي وسيلة لطبيبك لمراقبة حملك وتطور جنينك .


الحامل المصابة بداء الصرع أثناء الحمل

أسئلة لطرحها على طبيبك

  • ماذا يحدث عند الاصابة بتشنجات الصرع أثناء الحمل ؟
  • كيف أعرف متى يمكن أن يكون النزيف المهبلي علامة على شيء خطير ؟
  • هل ستؤثر أدوية المرأة الحامل المصابة بداء الصرع على الطفل ؟
  • ما هي احتمالات ولادة طفلي بالصرع ؟
  • هل هناك أطعمة يمكنني تناولها لمساعدة جسدي على امتصاص حمض الفوليك بشكل أفضل ؟
google-playkhamsatmostaqltradent